line
  • اين تجدنا

  • Mall of Istanbul - The Office Floor :13 No.108

line

نحن هنا لمساعدتك

إقرأ اخر الأخبار و النصائح في مجال العقارات
image
مايو 27, 2019

تصريحات مصطفى غوكسو | حول الاستثمار في تركيا

بحضور مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية و 180 رجل أعمال عربي وتركي وأكثر من 80 شركة.
ودّعت شركة دَيدَن للعقارات والاستثمارات عام 2018 بتنظيم حفل عشاء تحت عنوان احتفالية نجاح الاستثمار العربي في تركيا.
حيث تم توقيع أول بروتوكول تعاوني بين شركة عربية وبنك تركي لتسهيل الإجراءات ودعم المستثمرين الأجانب.
 
وقد كان حاضرا عن مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية سعادة الدكتور مصطفى غوكسو ممثل دول الخليج عن مكتب الاستثمار في تركيا، المسؤول عن تقديم يد العون للمستثمرين قبل دخولهم إلى تركيا وخلال تواجدهم فيها، بالإضافة إلى كونه مسؤولا عن تشجيع الاستثمارات اللازمة لإحداث مزيد من التقدم الاقتصادي وذلك من خلال تقديم تقارير مباشرة لرئيس الجمهورية التركية، وأوضح خلال كلمته العديد من التسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين.
 
عبر السيد / مصطفى غوكسو عن ترحيبه وامتنانه للحضور، الذين اختاروا تركيا وطناً ثانياً ليجعلوا فيها أموالهم واستثماراتهم، وصرح " تركيا وطنكم الثاني"
وأشار إلى أنهم كمكتب الاستثمار يرون أن المستثمرين الذين يأتون إلى تركيا يساهمون في ترويج تركيا إلى العالم بشكل كبير.
 
أشار الدكتور / مصطفى غوكسو إلى العديد من المحطات المهمة المهمة في تاريخ تركيا، وإلى التحول الكبير الذي شهدته البلاد بعد قدوم الرئيس التركي / رجب طيب أردوغان.
وصرح " أن قيمة الاستثمارات الأجنبية التي دخلت تركيا منذ تأسيس الجمهورية التركية إلى عام 2002 لم تتجاوز الـ 15 مليار دولار، وأن تركيا استطاعت جذب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 190 مليار دولار خلال الفترة ما بين 2002 حتى وقتنا الحالي".
 
وأشار إلى العديد من الأرقام التي وصلت إليها تركيا
تركيا الـ 6 في أوروبا من حيث إنتاج محركات السيارات، ومن ناحية إنتاج الفولاذ فتحتل تركيا المركز التاسع عالميا، وتعتبر من ناحية السياحة في المركز السادس ، وتجني تركيا سنويا من قطاع السياحة ما يفوق الـ 36 مليار دولار.
 
وفي إجابة على سؤال لماذا الاستثمار في تركيا؟
صرح الدكتور مصطفى غوكسو أن موقع تركيا الاستراتيجي يجعلها مركزاً من مراكز النقل والتجارة في العالم، ففي خلال 4 ساعات يمكنك الوصول إلى ثلثي حجم التجارة في العالم، وأنه في خلال 4 ساعات يمكنك الوصول إلى 1.6 مليار نسمة، وحجم تجارة يصل إلى 4 تريليون دولار، ويعد هذا أخد أهم مميزات الاستثمار في تركيا،غير أن العديد من الشركات الكبرى مثل شركة كوكاكولا قد اختارت تركيا كمركز لها.
 
نهضة تركيا الجديدة
ووضح أن عدد سكان تركيا فيما مضى كان 60 مليون نسمة، وكان 50% منها يعيشون على حد الفقر الذي هو 3500 دولار، والآن نزل هذا العدد إلى مليون و500 ألف.
 وأشار أن الناتج المحلي للفرد أصبح حاليا 11000 دولار، لقد شهد الناتج المحلي للفرد زيادة بمعدل 3 أضعاف ما بين 2003 و 2013، وأنه حين المقارنة مع دول أوروبا، فإن معدل نمو في تركيا يتفوق على معدلات النمو في أوروبا، وتخطط تركيا أن يصل الناتج المحلي للفرد في رؤية تركيا 2023 إلى 20-25 ألف دولار.
ونبّه إلى وصول أعداد الشركات الأجنبية إلى 60 ألف شركة، بينما 25% منها فقط في مجال العقارات في تركيا.
 
ووضح أن الخطوط الجوية التركية كانت تقل في عام 2002-2003 ثلاثين مليون نسمة، وقد أقلت في عام 2018 مئة وستين مليون نسمة، وأنها الخطوط الجوية صاحبة الوصول إلى العدد الأكبر من الوجهات في العالم.
 
ووصول ناتج الصادرات إلى 160 دولار في عام 2018، بعد أن كان 36 مليار دولار في 2002، ويقع ضمن رؤية تركيا 2023 إلى وصول ناتج الصادرات إلى 500 مليار دولار
 
وأشار إلى تقدم تركيا الأكاديمي، من حيث عدد الجامعات فقد كانت عدد الجامعات في تركيا 72 جامعة قبل عام 2002، وقد وصل عدد الجامعات حاليا إلى 180 جامعة في تركيا.
 
وأن الكوادر البشرية في تركيا تتوزع على كافة المجالات، مما يتيح للمستثمرين الاستثمار في كافة المجالات في تركيا لتقدمها في مستويات التعليم.
 
تسهيلات الاستثمار من الحكومة التركية
وذكر العديد من التسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين، بأنه لا توجد أي ضرائب يتم فرضها على الأموال القادمة إلى تركيا، وأن الضرائب لا تطبق إلا على أرباح الاستثمارات بعد ذلك، وأنه لا توجد أي ضرائب يتم زيادتها على المستثمر العربي، بل هو يعامل معاملة المستثمر التركي في كل المعاملات القانونية.
وأن المستثمر العربي يحق له الاستثمار في كافة المجالات إلا التعليم، نظراً للتحديات التي واجهت تركيا قبل محاولة الانقلاب وتوغل بعض الجماعات في مجال التعليم في تركيا.
يستطيع المستثمر التملك بجواز سفره، وفي حالة وجود قضية يستطيع المستثمر أيضا تحويلها إلى المحاكم الدولية للبتَ فيها.
كما يستطيع تحويل أمواله في أي وقت إلى أي مكان خارج تركيا بكل حرية، وأنه في حال عدم رغبته فإنه لا يحق ولا يمكن لأحد الحصول على أمواله، فتركيا تحمي الأموال ضد المصادرة.
نبّه الدكتور مصطفى غوكسو إلى ضرورة الاهتمام بالإجراءات القانونية وإنجازها بشكل سليم لضمان استثمارٍ آمن في تركيا.
 
وأنهى خطابه بشكر جميع المستثمرين الذين حضروا احتفالية نجاح الاستثمار العربي في تركيا، وخصّ بالشكر شركة دَيدَن للعقارات والاستثمارات على تنظيمها لهذا اللقاء.
 
ترافقكم شركة دَيدَن للعقارات والاستثمارات في كافة الخطوات القانونية للاستثمار أو التملك في تركيا، وتستمر خدماتها ما بعد البيع بالتواصل والدعم المستمر.
 
 

اضغط للتواصل معنا عبر الواتس اب